الإنسان والإنبوب!

أضف تعليقا

السلام عليكم

دائماً ما أشبه الحياة التي يعيشها أي إنسان بشخص يسير في إنبوب كما يسير في حياته, يتسع فيحس بالراحة واليسر ويضيق فلا يستطيع السير جيداً ويمكن أن يمنعه ذلك التنفس!.

عندما يكون الإنسان صغيراً لا ينظر إلى هذا الإنبوب أهو ضيق أم لا يسر ولا يبالي بما حوله, وعندما يكبر يبدأ برؤية العالم الذي حوله, يبدأ بالإحساس بهذا الإنبوب فيضيق كلما تقدم بالعمر.

يسيتمر الإنسان بالسير فأحياناً يصبح الإنبوب واسعاً فيرتاح الإنسان في سيره وتكون هذه الفترة بالنسبة له فترة رخاء, قد يتسع كثيراً وقد يكون واسعاً كفاية, هنا لدينا شخصان, شخص يرتاح لأنه يرى مدى اتساع الإنبوب فيحمد الله, والشخص الآخر يحس بأن هذا الإتساع هو ضيق!, فيُرى مكتئباً مشغول البال لأنه يضن ذلك أو قد يكون يعرف أن الإنبوب سيضيق يوماً.

أما الوضع الثاني عندما يكون الإنبوب ضيقاً هنا قد يضيق فجأة وقد يضيق شيئاً فشيئاً, حتى يصبح ضيقاً جداً فهنا نرى كذلك شخصان أحدهما يتخيل أن هذا الإنبوب واسع فيكون بذلك الشخص المتفائل المتكل على الله الذي يرى الضيق الذي هو فيه خير له, أما الشخص الآخر فيحس بذلك الضيق ويتألم منه قد يحمد الله ولكنه لا يحاول أن يلهم نفسه الصبر ويتخيل بأنه واسع أو يعتقد بقدوم فترة يكون واسعاً عندها.

ولهذا الإنبوب عجائب فهو كلما ضاق يعلن عن قدوم الجزء الواسع, قال تعالى: ” فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴿٥﴾ إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ﴿٦﴾” الحشر, فلا تحزن يا من ضاقت عليك الأمور ولا تيأس من روح الله قال تعالى “إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّـهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (٨٧)” يوسف, توكل عليه وقل الحمد لله.

تكرار تجربة “النيوترينو” يؤكد أنها أسرع من الضوء

أضف تعليقا

كرر الفريق الذي توصل الشهر الماضي إلى أن الجسيمات الدقيقة المسماة “النيوترينو” أسرع من الضوء التجربة مع بعض التحسينات وتوصل الى نفس النتائج.

واذا تأكدت نتائج التجارب فسيقوض هذا المبادئ الأساسية لعلم الفيزياء.

وقال المتحفظون على التجربة السابقة إن طول حزم النيوترينو المستخدمة قد يتسبب في خطأ بالنتائج، لذلك استخدم فريق البحث حزما أقصر حين تكرار التجربة.

وقام الفريق خلال التجربة بإرسال حزم من النيوترينو تم تحضيرها في المختبر الخاص الموجود في “سيرن” في سيويسرا عبر 730 كم من الصخور الى مختبر “غران ساسو” في إيطاليا.

وتوصلت التجارب التي اعتمدت 15 ألف قياس مختلف على مدى ثلاث سنوات إلى أن النيوترينو يصل الهدف بسرعة أكبر من سرعة الضوء بمقدار ستين إلى مليار من الثانية.

يذكر أن كون الضوء هو الأسرع في الفراغ يعتبر من المبادئ الأساسية التي يقوم عليها علم الفيزياء التي أرسها جيمس كلارك ماكسويل ثم ثبتها أينشتاين في نظريته النسبية.

وقد تسبب الإعلان عن أن النيوترينو أسرع من الضوء ببلبلة في العالم.

وقد يتطلب تأكيد نتائج التجارب وقتا لأن عددا قليلا من المنشآت في العالم لديه الكواشف القادرة على استشعار جسيمات النيوترينو التي يطلق عليها “الجزيئات الشبح” بسبب صعوبة استكشافها.

وستبدأ فرق أبحاث تعمل على تجربتين إضافيتين في “غران ساسو” بإجراء فحوص على النتائج المذكورة العام القادم.

وسيجري فحص النتائج من قبل فرق ابحاث في الولايات المتحدة واليابان.

وسيتطلب الحصول على تقرير حول نتائج الفحوص عدة شهور.

المصدر

قصة يرويها مالك ابن دينار

أضف تعليقا

عن مالك بن دينار قال :

بينما انا أطوف بالبيت الحرام وقد أعجبني كثرة الحجاج والمعتمرين ، فقلت: ياليت شعري من المقبول منهم فأهنيه ومن المردود منهم فأُعزيه .

فلما كان الليل رأيت في منامي كأن قائلاً يقول : مالك ابن دينار تتفكر في الحجاج والمعتمرين قد والله غفر الله للقوم أجمعين الصغير والكبير والذكر والأنثى و الأسود والأبيض والعربي والأعجمي ماعدا رجلاً واحدا فإن الله تعالى عليه غضبان وقد ردّ عليه حجه ، قال مالك : فنمت بليلة لا يعلمها إلا الله عز وجل وخشيت أن أكون أنا ذلك الرجل ، فلما كان في الليلة الثانية

رأيت في منامي مثل ذلك غير أنه قيل لي لست ذلك الرجل ، بل هو رجل من أهل خرسان من مدينة تدعى بلخ يقال له : محمد بن هارون البلخي الله عليه غضبان وقد ردّ عليه حجه ، فلما أصبحت ذهبت الى قبائل خرسان

فقلت : أفيكم البلخيون ؟

قالوا : نعم ، فذهبت إليهم فسلّمت

وقلت : أفيكم رجل يقال له محمد بن هارون ،

قالوا: يا مالك تسأل عن رجل ليس بخرسان أعبد ولا أزهد منه .فعجبت من جميل الثناء عليه وما رأيت في منامي

فقلت: أرشدوني إليه ،

فقالوا : إنه منذ أربعين سنة يصوم النهار ويقوم الليل ولا يأوى إلا الخِراب نظنه في خِراب مكة ،

فجعلت أجول في الخرابات وإذا به قائم خلف جدار وإذا يده اليمنى مقطوعة معلقة في عنقه وقد نقب ترقوته وشدها إلى قيدين غليظين في قدمه وهو راكع وساجد فلما أحس بهمس قدمي إلتفت

وقال : من تكون ؟

قلت : مالك بن دينار ،

قال : يا مالك فماذا جاء بك إلىّ رأيت رؤيا ؟ اقصصها عليّ ،

قلت : استحي أن اقصها عليك ! ،

قال : لا تستحي ،

فقصصتها عليه فبكى طويلاً

وقال : يا مالك هذه الرؤيا تُرى لي منذ أربعين سنة يراها كل سنة رجل زاهد مثلك إني من أهل النار ،

قلت: بينك وبين الله ذنب عظيم ؟

قال : نعم

ذنبي أعظم من السماوات والأرض والجبال

قلت : حدثني أحذر الناس لا يعملون به

قال : يا مالك كنت رجلاً أكثر شرب المسكر فشربت يوماً عند خدن لي حتى إذا ثملت وزال عقلي أتيت منزلي فدخلت فإذا والدتي تحصب تنوراً لنا قد إبيض جوفه فلما رأتني أتمايل بسُكري أقبلت تعظني تقول : هذا آخر يوم من شعبان وأول ليلة من رمضان يصبح الناس غداً صوامّا وتصبح أنت سكراناً أما تستحي من الله ؟ فرفعت يدي فلزكتها فقالت تعست ! ،

فغضبت من قولها فحملتها بسُكري فرميت بها في التنور فلمّا رأتني إمرأتي حملتني فأدخلتني بيتاً وأجافت الباب في وجهي فلما كان آخر الليل وذهب سكري دعوت زوجتي لتفتح الباب فجابتني بجواب فيه جفاء

فقلت : ما هذا الجفاء الذي لم أعرفه منك ؟

قالت : تستحق أن لا أرحمك ،

قلت : لماذا ؟

قالت: قد قتلت أمك رميت بها في التنور فقد احترقت فلما سمعت ذلك لم أتمالك أن قلعت الباب وخرجت إلى التنور

فإذا بأمي فيه كالرغيف المحترق .

فوضعت يدي على عتية الباب فقطعتها بيدي الشمال ونقبت ترقوتي فأدخلت فيها هذه السلسلة وقيدت قدمي بهذين القيدين ، وكان ملكي ثمانية آلاف دينار فتصدقت بها قبل مغيب الشمس وأعتقت ستاً وعشرين جارية وثلاث وعشرين عبداً ووقفت ضِياعي في سبيل الله وأنا منذ أربعين سنة أصوم النهار وأقوم الليل وأحج البيت في كل سنة ، ويرى لي في كل سنة رجل عالم مثلك مثل هذه الرؤيا وإني من أهل النار،

قال مالك : فنفضت يدي في وجهي وقلت : يا مشؤم كدت تحرق الأرض ومن عليها بنارك

فرفع يده الى السماء وجعل يقول :

يا فارج الهم وكاشف الغم مجيب دعوة المضطرين أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك لا تقطع رجائي ولا تخيب دعائي ،

قال مالك : فأتيت منزلي فنمت فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم في منامي وهو يقول : يا مالك لا تقنّط الناس من رحمة الله ولا تيأسهم من عفوه ، إن الله قد اطلّع من الملأ الأعلى على محمد بن هارون فاستجاب دعوته وأقاله عثرته أَغد إليه فقل له : إن الله يجمع الأولين والآخرين يوم القيامه و ينتصر للجماء* من القرناء* فإذا آذت القرناء الجماء بقرنها فإن الله ينتصر للجماء يوم القيامه من القرناء) ويجمع بينك يا محمد بن هارون وبين أمك فيحكم لها عليك ويأمر الملائكه فيقودونك بسلاسل غلاظ الى النار فإذا وجدت طعمها ثلاثة أيام من أيام الدنيا ولياليها ثم أطرح في قلب أمك الرحمه فألهمها أن تستوهبك مني ، فأهبك لها فتدخلان الجنة لأني توعدت أنه لا يشرب المسكر عبد من عبيدي ويقتل النفس التي حرمت إلا أذقته طعم النار ، فلما أصبحت غدوت إليه فأخبرته برؤياي فكأنما كانت حياته حصاةً طرحت ماءً فمات فكنت فيمن صلّى عليه .

الجماء : البهيمه اللتي ليس لها قرن .

القرناء :هي التي لها قرن .

حب المبرمجين لمهنتهم

2 تعليقات

إذا انتبهنا على المبرمجين بشكل عام نجدهم من أكثر الناس حباً لمهنتهم , ونجد ذلك جلياً عندما يقوم المبرمج ببرمجة برنامج معين .
نجد إن كثيراً من المبرمجين واجهوا مشاكل بسبب اهتمامهم الزائد بالبرمجة , فنجد مثلاً :

الفريق الذي قام ببرمجة ويندوز NT في مايكروسوفت حالة جديرة بالدراسة. وصف هذا الفريق بأن العمل يملأ حياتهم. إنخرط أعضاء الفريق في العمل و نسوا كل شيء آخر في الحياة. الفريق كان مليء بحالات طلاق أو هدد الإنفصال زواج عدد من الأعضاء، أهمل عدد كبير من أعضاء الفريق أبناؤهم، نسوا أصدقاؤهم و هواياتهم. صار المشروع هو كل ما يملأ عقولهم و نفسيتهم طوال فترة المشروع.

ومن هنا نجد أن المبرمج يهتم بعمله من باب حبه له وليس من باب الحصول على علوات أو ترقيات في العمل ,فهو عندما يعمل كأنه يلتقي مع حبيب له .

فنجد أن الشركة لا تقوم بمضاعفة الأجر لتدفع المبرمجين للعمل أكثر وإنما فقد تعطيهم برنامج معين يراد برمجته .

الخوارزميات التراجعية وخوارزميات الحل الأمثل

2 تعليقات

الخوارزميات التراجعية من أجمل الخوارزميات بالنسبة إلي .

عندما تنظر إلى خوارزمية تراجعية تراها وكأنها هي من تقوم بالحل بدلاً عنك مع إنك أنت من تكتبها .

مفهوم الخوارزميات التراجعية :

الخوارزميات التراجعية هي خوارزميات تجريب حيث تقوم بتجريب كل الامكانات الممكنة لحل مشكلة معينة ,فمثلاً إذا كانت لدينا متاهة (وهي من المسائل المشهورة في الخوارزميات) لدينا طريق للدخول وطريق للخروج يجب علينا إيجاد الطريق المانسب للخروج من التاهة فتقوم بتجريب كل الطرق إلى أن تجد الطريق للخروج .
فتقوم باتخاذ خطوة معينة إن وجدت الطريق مفتوحاً أكملت وإلا قامت بتجريب طريق آخر إن أكملت الطريق ووجدته مسدوداً في آخره تقوم بالرجوع خطوة إلى الوراء وأيضا تجرب هكذا إلى أن تصل إلى مكان الخروج .
نجد في مثل هذه الخوارزميات أنه من الممكن أن نجد أكثر من حل ومن المؤكد أن الإنشان يريد أحسن هذه الحلول ولأنه من الممكن أن يكون أول حل نحصل عليه ليس هو اسهل وأقصر طريق للخروج من المتاهة ,لذلك قاموا باشتقاق خوارزمية منها وهي الخوارزمية المسماة بخوارزمية الحل الأمثل والتي تقوم بتجريب جميع الحلول (وأقصد جميع الطرق التي تؤدي إلى حل هذه المتاهة) ثم يقارن بين جميع هذه الحلول إلى فيأخذ الحل الذي يقوم بعدد أقل من الخطوات .
مسائل أخرى تعتمد على هذه الخوارزمية :

  • جولات الحصان : يجب أن يدور الحصان على رقعة الشطرنج بأكملها بدون أن يمر على خانة أكثر من مرة .
  • الوزراء الثمانية : وضع ثمان وزراء على رقعة الشطرنج بدون أن يقوم أحدهم بقتل الآخر …..الخ .

الصورة التالية مأخوذة من wikipidea توضح طريقة عمل الخوارزمية التراجعية لوضع الوزراء الثمانية على رقعة الشطرنج
Eight queens

والـ psudocode لهذه الخوارزمية تعطى كالتالي

program eightqueen1(output);
var i : integer; q : boolean;
    a : array[ 1 .. 8] of boolean;
    b : array[ 2 .. 16] of boolean;
    c : array[ -7 .. 7] of boolean;
    x : array[ 1 .. 8] of integer;
procedure try( i : integer; var q : boolean);
var j : integer;
begin j := 0;
  repeat j := j + 1; q := false;
    if a[ j] and b[ i + j] and c[ i - j] then
    begin x[ i] := j;
      a[ j] := false; b[ i + j] := false; c[ i - j] := false;
      if i < 8 then
      begin try( i + 1, q);
        if not q then
        begin a[ j] := true; b[ i + j] := true; c[ i - j] := true;
        end
      end else q := true
    end
  until q or (j = 8);
end;
begin
for i := 1 to 8 do a[  i] := true;
for i := 2 to 16 do b[  i] := true;
for i := -7 to 7 do c[  i] := true;
try( 1, q);
if q then
  for i := 1 to 8 do write( x[ i]:4);
writeln
end.

المصدر المفتوح والمصدر المغلق

أضف تعليقا

المصدر المفتوح برأيي هو من أهم البرمجيات الموجودة ولا يمكن الاستغناء عنها ,فنحن نرى في الوقت الحالي تطور كبير للأنظمة مفتوحة المصدر ونراها تنتشر بشكل كبير .

ونجد أن المصدر المفتوح يتطور تطوراً هائلاً لأننا نجد أن كثيراُ من المبرمجين سواء من درسوا البرمجة أم من تعلموا البرمجة هواية يساهمون في تطوير البرامج وأيضاً يساهمون في الدعم للأنظمة مفتوحة المصدر وبالمقابل هناك من يفضل الأنظمة المغلقة لفلسفة معينة ويمكن تغيير رأيهم بسهولة طالما لم يبنوا شركات .

من محاسن المصدر المفتوح هو أنك تستطيع أن تصلح بعض الأخطاء المنطقية أو البرمجية ومع صعوبة هذه العملية نجد أن الكثيرين يقومون بذلك وأيضاً يحسنون البرامج ويطورونها أما في حال كونه مغلقاً يجب عليك الدفع للشركة ثم العمل على البرنامج الذي ستجد فيه أخطاء ليست قليلة وليس بيدك حيلة سوا الانتظار حتى يقوم أحدهم بطرح المشكلة ثم يقوموا بإصلاحه ومن الممكن أن تقوم الشركة بالتنصت عليك عن طريق البرنامج .

بالقابل نجد أن المصدر المغلق يكون أكثر تنظيماً من المفتوح ونجد أنه  يتطور لمدة أكثر فيطلق منه أكثر من اصدار وكل واحد متطور عن الثاني لكن من مساوئه أنك يجب عليك أن ترتبط بالشركة التي تنتجه فكلما قاموا بتنزيل إصدار جديد يجب عليك أن تتبعهم لأنهم سيتوقفوا عن دعم الإصدار القديم (لتحقيق مصلحتهم) أما في المصدر المفتوح فيبقى الإصدار القديم يعمل مع وجود إصدارات جديدة ولكن تدعم نفس اللاحقة .

برأيي المتواضع يمكن تفضيل المصدر المفتوح على المصدر المغلق في بعض الأماكن ويمكن العكس ولكن إن كان عمل الشخص في البرمجة أُفضل أن يعمل على الأنظمة المفتوحة لأنه سيحتاج من البرامج الكثير ولا بد له من شيء يعتمد عليه ويثق به .

أنباء عن نية Apple إطلاق هاتف iPhone أصغر و أرخص و من دون اشتراك إجباري

أضف تعليقا

نشرت وكالة  Bloomberg خبراً مفاده أن Apple تعمل حاليا على إنتاج جهاز iPhone أصغر و أرخص من الـ iPhone 4 و لا يتطلب اشتراكا إجباريا للحصول عليه.

و حسب هذا الخبر -الذي يستند إلى مصادر داخلية لـ Apple – أن هدف شركة التفاحة المقضومة من وراء هذه الخطوة هو محاولتها لمنافسة نظام Android الذي بدأ ببسط سيطرته على الهواتف متوسطة الكفاءة إضافة إلى استباق أية خطوات لـ Nokia في هذا النوع من الهواتف خاصة مع شراكتها مع Microsoft و استخدام نظام Windows Phone 7 على أجهزتها.

كما تشير Bloomberg إلى أن أحد موظفي Apple يشير إلى أن الجهاز القادم سيحتوي بشكل كبير على نفس مكونات جهاز iPhone 4 و  سيكون أصغر منه بحوالي الربع ، كما أنه لن يحتوي على زر Home الوحيد الذي تملكه شاشات iPhone الحالية ، و سيكون سعره في حدود 200 دولار فقط .

المصدر

مدخلات قديمة

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.